آخر الأخبار

WP: نتنياهو يجلب الملابس المتسخة لغسلها بالبيت الأبيض

لندن- عربي21 الخميس، 24 سبتمبر 2020 12:19 م بتوقيت غرينتش

كشفت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية عن ممارسة غريبة ينتهجها رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، "فعليا"، تتمثل بحمل حقائب مليئة بملابس متسخة لغسلها في البيت الأبيض خلال زياراته إليه.

 

وذكرت الصحيفة نقلا عن مسؤول أمريكي اشترط عدم الكشف عن هويته، أن نتنياهو وعائلته "يجلبون حقائب مليئة بملابس متسخة لنغسلها لهم" أثناء زياراتهم لواشنطن.
وأوضح المسؤول أنه يتم تنظيف الملابس لرئيس وزراء الاحتلال مجانا من قبل موظفي البيت الأبيض، وهي ميزة متاحة لجميع القادة الأجانب، ولكن يتم استغلالها بشكل ضئيل نظرا للإقامات القصيرة لرؤساء الدول المشغولين.
وأضافت الصحيفة: "وبعد عدة رحلات، أصبح من الواضح أن هذا العمل مقصود" من قبل نتنياهو.
ونفى المسؤولون الإسرائيليون إفراط نتنياهو باستخدام خدمات غسيل الملابس لدى مضيفيه الأمريكيين، ووصفوا المزاعم بأنها "سخيفة"، لكنهم أقروا بأنه كان هدفا للاتهامات المتعلقة بغسيل الملابس في الماضي.
ففي عام 2016 رفع نتنياهو دعوى قضائية ضد مكتبه، والمدعي العام الإسرائيلي، في محاولة لمنع نشر فواتير غسيل ملابسه بموجب قانون حرية المعلومات.
وحكم القاضي لصالح نتنياهو وبقيت تفاصيل فواتير غسيل الملابس سرية.
ووفقا للصحيفة، قال مسؤول أمريكي آخر، إن زيارة نتنياهو الأخيرة لم تشمل حقائب الملابس المتسخة على عكس عدة مرات ماضية.
وأكد مسؤولون وموظفون في إدارتي دونالد ترامب وسلفه باراك أوباما قضية الغسيل.
والجدل الأساسي حول ممارسات غسيل الملابس لنتنياهو ينبع من التسجيلات التي تم الكشف عنها في عام 2018 لصديقه السابق والمقرب منه "نير حيفتز" التي قُدمت ضده للمحكمة.
وقال "حيفتز" آنذاك إن زوجة نتنياهو، سارة، "تقوم بكل أنواع المناورات لإخفاء كل النفقات"، بما في ذلك استغلال الغسيل المجاني بالبيت الأبيض.

 

وأصدرت سفارة الاحتلال في واشنطن بيانا قالت فيه إن "تهمة الغسيل" محاولة للتغطية على نجاح اتفاق التطبيع الذي وقعه الاحتلال مع البحرين والإمارات برعاية أمريكية.
وأضافت السفارة: "تهدف هذه المزاعم السخيفة التي لا أساس لها إلى التقليل من شأن الإنجاز الضخم لرئيس الوزراء نتنياهو في قمة السلام التاريخية التي عقدت يوم الثلاثاء بوساطة الرئيس ترامب في البيت الأبيض".
وأوضحت السفارة أن احتياجات الغسيل لنتنياهو كانت متواضعة نسبيا خلال رحلته الأخيرة.
وقالت: "في هذه الزيارة، على سبيل المثال، لم يكن هناك تنظيف جاف، تم غسيل قميصين فقط للاجتماع العام، وتم كي بدلة رئيس الوزراء وثوب السيدة نتنياهو أيضا للاجتماع العام".

 

وأضافت ساخرة: "أوه نعم، لقد تم غسيل زوج من البيجاما الذي كان يرتديه رئيس الوزراء خلال الرحلة التي استمرت 12 ساعة من إسرائيل إلى واشنطن".
وينضم الاتهام البسيط نسبيا إلى قائمة أطول من تهم الفساد التي هددت سيطرة الزعيم البالغ من العمر 70 عاما على السلطة وأثارت احتجاجات ضده هذا الشهر.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا