آخر الأخبار

الحوثيون يستهدفون منزل محافظ مأرب بصاروخين باليستيين

اليمن- وكالات الإثنين، 27 سبتمبر 2021 12:06 ص بتوقيت غرينتش

اتهم وزير يمني، الأحد، جماعة الحوثي بقصف منزل محافظ مأرب (وسط) بصاروخين باليستيين، ما خلف أضرارا مادية، فيما قال الحوثيون؛ إن التحالف العربي شن 30 غارة جوية على المحافظة، الأحد.

 

وقال وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني، معمر الإرياني: "ندين ونستنكر بشدة استهداف مليشيا الحوثي الإرهابية، المدعومة إيرانيا، منزل محافظ مأرب، اللواء سلطان العرادة، بصاروخين باليستيين"، بحسب تصريح نشرته وكالة الأنباء الرسمية "سبأ".


وأضاف الإرياني أن القصف خلف أضرارا كبيرة في منزل المحافظ ومنازل مجاورة له، إضافة إلى مستشفى ومسجد.


ودعا "المجتمع الدولي والمبعوثين الأممي (هانس غروندبرغ) والأمريكي (تيم ليندركينغ) إلى إدانة الهجوم وكل الهجمات ضد الأحياء السكنية والمنازل ومخيمات النزوح في مأرب، باعتبارها جريمة حرب وانتهاك صارخ للقوانين والمواثيق الدولية".

 

ونشر موقع "مأرب برس" تصريحات للعرادة، ندد فيها باستهداف منزله، مرفقا بمشاهد آثار القصف.

 

رسالة محافظ مأرب سلطان العرادة من أمام منزله الذي تم استهدافه بقصف هستيري همجي بعدة صواريخ من قبل ميليشيات إيران الارهابية#اليمن #مارب #Yemen pic.twitter.com/U6Mr0gLl1z

— مأرب برس #اليمن (@marebpress) September 26, 2021

 

ومنذ بداية شباط/ فبراير الماضي، كثف الحوثيون هجماتهم في مأرب للسيطرة عليها، كونها أهم معاقل الحكومة والمقر الرئيس لوزارة الدفاع، إضافة إلى تمتعها بثروات من النفط والغاز، واحتوائها على محطة كانت قبل الحرب تغذي معظم المحافظات بالتيار الكهربائي.

 


وقالت جماعة الحوثي؛ إن التحالف العربي شن 30 غارة جوية على مأرب، الأحد.


ونقلت نسخة وكالة "سبأ" التابعة للحوثيين عن مصدر أمني في الجماعة لم تسمه قوله؛ إن "طيران العدوان (يقصد التحالف) شن 24 غارة على مديريتي حريب والجوبة، و6 غارات على منطقة صرواح التابعة لمأرب".


ولم يتطرق المصدر إلى أي تفاصيل إضافية.


ومنذ 2015، ينفذ هذا التحالف عمليات عسكرية في اليمن، دعما للقوات الموالية للحكومة، في مواجهة الحوثيين، المدعومين من إيران.


ويشهد اليمن، منذ نحو 7 سنوات، حربا أودت بحياة أكثر من 233 ألفا، وبات 80 بالمئة من سكانه، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

 

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا