آخر الأخبار

راكب يقتحم "قمرة" طائرة أمريكية بمطار هندوراس (شاهد)

عربي21- قدامة خالد الأربعاء، 12 يناير 2022 11:33 ص بتوقيت غرينتش

اقتحم راكب قمرة القيادة لطائرة تابعة لشركة "أميركان إيرلاينز"، في مطار سان بيدرو سولا في هندوراس، كانت متجهة إلى مدينة ميامي الأمريكية، ملحقا بها بعض الضرر، قبل أن يتم احتجازه.

 

وقالت الشركة في بيان أرسلت نسخة منه إلى "عربي21"، إنه "أثناء استعداد إحدى طائراتنا للتحرك في الرحلة رقم 488 المتوجهة من مطار سان بيدرو سولا، في هندوراس إلى ميامي الأمريكية، دخل أحد العملاء إلى قمرة القيادة وتسبب في ضرر جزئي للطائرة، وحطم نافذة القمرة".


وأشار البيان إلى أن "طاقم الطائرة تدخل وسيطر على الراكب، الذي تم تسليمه للشرطة المحلية في هندوراس، وتم توفير طائرة بديلة في طريقها إلى هندوراس. ومن المقرر أن تغادر الرحلة الساعة الـ9:30 مساءً بالتوقيت المحلي".


وأشادت الشركة بمهنية أعضاء طاقم الطائرة ووصفتهم بالمتميزين في التعامل مع المواقف الصعبة.


وقالت الشركة في بيانها إن الطائرة المتضررة، وهي من طراز بوينغ 737-800 وعلى متنها 121 راكبا وستة من أفراد الطاقم، هبطت في مطار رامون فيليدا موراليس الدولي في سان بيدرو سولا بهندوراس.

 

 

 

اقرأ أيضا: رفض ارتداء "الكمامات" يؤخر إقلاع طائرة أمريكية لساعات

حوادث مشابهة


ووفقا لتقرير نشرته مجلة فوربس، فقد ارتفع عدد حوادث افتعال المشاجرات والعنف على الطائرات، بعد عودة الطيران إلى طبيعته بعد الركود في مجال السفر الناجم عن تفشي فيروس كورونا.


وأشارت المجلة في تقريرها الذي ترجمته "عربي21"، إلى أن موظفي شركات الطيران الأمريكية والوكالات الحكومية أبلغوا عن تصاعد مذهل في المشاجرات مع ركاب مشاكسين وعنيفين خلال العام الماضي، حيث فتحت إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية أكثر من 1000 تحقيق في سوء السلوك العام الماضي، مسجلة ارتفاعًا من 183 حالة في 2020 و146 حالة في 2019.

وأكدت أن أكثر من 70% من إجمالي ما يقرب من 6000 تقرير عن ركاب مشاغبين في عام 2021 كانت مرتبطة بما يسمى "تفويض القناع"، وهو أمر تنفيذي تطبقه شركات الطيران لفرض ارتداء القناع الواقي على الركاب للوقاية من فيروس كورونا، إلا أن بعض المضيفات يقلن إنهن واجهن أيضًا ركابًا مخمورين ومسيئين لفظيًا.

 

اقرأ أيضا: أمريكي يحاول فتح باب الطائرة أثناء تحليقها في الجو (شاهد)
 

وتصدرت بعض الأحداث المشابهة عناوين الصحف خلال العام الماضي، بعد عودة الطيران إلى طبيعته عقب انتهاء الحظر المفروض على السفر نتيجة فيروس كورونا، منها حادثة قام فيها راكبان بتقييد راكب آخر تحرش بالمضيفات جسديا في رحلة لطائرة تابعة لشركة "فرونتير إيرلاينز"، في شهر تموز/ يوليو.

ودخل راكبان في معركة بالأيدي حول الجلوس على مقعد، خلال رحلة لشركة طيران أمريكان إيغل الإقليمية في آب/ أغسطس، وقامت شركة أمريكان إيرلاينز بتحويل مسار طائرة في تشرين الأول/ أكتوبر بعد أن قام أحد الركاب بلكم مضيفة.

وردت إدارة الطيران الفيدرالية (FAA) على تصاعد السلوك الجامح من خلال فرض سياسة "عدم التسامح مطلقًا" العام الماضي، حيث فرضت غرامات تزيد على المليون دولار على ركاب متهمين بارتكاب سلوك عنيف أو تهديد للآخرين أثناء وجودهم في الجو.

 

وقالت وزارة العدل الأمريكية أيضًا في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، إنها ستعطي الأولوية لتوجيه تهم جنائية ضد بعض المخالفين، بعد أن دفعت مجموعات تجارية في شركات الطيران واتحادات عمالية، المسؤولين الأمريكيين إلى اتخاذ إجراءات صارمة ضد السلوك غير الآمن على متن الطائرات.

 

اقرأ أيضا: شجار عنيف بالأيدي على متن طائرة تونسية بإسطنبول (شاهد)

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا