آخر الأخبار

مسلسل الحبار.. عندما يجمع المترفون بين الغفران والمتعة

عربي21- أحمد عمر الخميس، 13 يناير 2022 12:53 م بتوقيت غرينتش

حاولت إقناع صديق بغايات مسلسل الحبار في استباحة محرّمين هما الدين والجنس، وتسويد ثالث محرمات الرقابة وهو السياسة، وكان أسهل المحرّمات الثلاثة عليَّ إثباتًا هو الجنس، مع أنه مسلسل وليس فلما، ويعلم القارئ أن شروط بثِّ المسلسل عادة أشدُّ في الرقابة والتحريم من السينما لأنه يبثُّ للعائلة، وكان ذلك أيام زمان عندما كان السينما تبثُّ في الصالات والمسلسلات في البيوت وقد تساوى الشحم والورم والأنوار والظلم بين الاثنين، وعندما كانت هناك عائلة.

وكان الصديق سهلًا لينًا، فاستطعت إقناعه بأمر الجنس، فهو مدسوس في الحلقتين الرابعة والسابعة، وفي الحلقة السابعة هي من الجنس المثلي الذي تتبناه نتفليكس وتشيعه في الأرض إفسادًا، وتساءل الصديق عن السياسة، فقلت إن جماع غايات المسلسل هو السياسة والسياسة حرب صامتة، وإن لم يذكر فيه اسم رئيس أو اسم حزب، بل إنّ المسلسل استطاع أن يغري طائفة من البريطانيين والأمريكان بتعلم اللغة الكورية تأثرًا بالمسلسل، أما الدين فقد شقيت في إقناعه ولقيت نصبا. هناك إشارة إلى اليوم الآخر في الحلقة التاسعة والأخيرة، فأحد القساوسة يحذر من يوم القيامة عند إعادة بطل المسلسل من وراء البرزخ معصوب العينين من المسابقة، ورمي على الرصيف تحت المطر، وكان أول ما فعله هو فحص الحساب البنكي فالدين الذي يدعو إليه المسلسل هو المال فإذا صار غاية وحيدة أمسى ربًّا يُعبد.

انتشر مسلسل الحبار الكوري وبُثّ في تسعين دولة، وكسب ما يقرب من مليار دولار أرباحًا، فقد تصدق بطل المسلسل ببعض المال للصديقين الأخيرين اللذين بلغا "الفضية والبرونزية"، ومن الغرائب التي انتشرت  من الغرب إلى الشرق، توثين أدوات المسلسل وأمتعته حتى أنّ رقم الاتصال الهاتفي بشركة المسابقة بيع بخمس وثمانين ألفا من الدولارات، وفي كل لعبة ثمة مجرم يقتل أخيه أو أقرب الناس إليه من أجل الثروة،  وقد تناولت السينما القصة الأولى في حبكات درامية كثيرة، مثل "ستانفورد" و"لعبة الجياع"، و"ملغرام" وقديمًا كان ملوك الرومان يقيمون المسابقات للاستماع بقتال العبيد والأسرى في الحلبات حتى الموت، ومسابقات الكرة ومونديال الرياضة شكل سلمي لها. ويمكن أن نذكّر القارئ بفلم الباباوان، البابا المستقيل (أو المُقال)، والبابا الجديد اللذين يتابعان مباراة حبارية بكرة قدم: إنه الدين الجديد. فميسي لاعب الكرة هو البابا الجديد للعالم، وهو الذي يغفر الذنوب ويرفع الدرجات بصورة معه.

تقول نظرية التطهير الأرسطي في التنفيس الوجداني بغسل النفوس الآثمة عن طريق الفن، فمشاهدة الأعمال الأدبية مصورة أو ممثلة تجعل المشاهد أقل ذنوبا ومحبًا للخير، كارهًا للشر. الفن في نظرية التطهير الأرسطي التي تبناها الغرب تجعل الفن دينا. ذُكر مصطلح التطهير مجازًا في كتاب فن الشعر لأرسطو، الذي قارن فيه تأثير المأساة على عقل المتفرج، لكن الواقع أن السينما والمسرحيات المعاصرة خلقت المجرمين، فهي بضاعة مغشوشة غالبًا، وأن الأغنياء لا يكتفون بالسينما والأفلام والمسرحيات لتزكية نفوسهم وإتيانها تقواها، فهم يقيمون مسابقات إجرامية لإشباع نفوسهم الآثمة التي لا تشبع من المتعة.

الحج إلى الحياة البرية الشاقة

الترف يغلف روح الإنسان بطبقة من الران، والتكرار يصيب الإنسان بالملل والضجر، وقد وجد المترفون الذين  أحلّوا طبيب النفس محلّ الكاهن فلم يجدوا خيرا كثيرا فعادوا إلى الوثنية القدمية ونظرية أرسطو، سنحاول أن نتلمس طريقة الغرب في طريقة تطهير النفوس و"تكفير الذنوب" والتزكية بعد الاستعانة بنظرية أرسطو التي تجعل التطهير معادلًا للحج في الأديان، فالناس تحج إلى صالة السينما التي أمست دار عبادة، ومثّلتُ لصديقي ودلّلت على ذلك بشاهد وهو فلم وثائقي بعنوان "حياة سعيدة" بثته قناة ناشيونال جيوغرافيك، البرنامج يصور رحلة سيدة بريطانية إلى أفريقيا للعيش مع قبائل بريّة لا تعرف شيئًا من المدنية، فتشرب المياه من الأنهار، وتنام في الخيام مع العناكب السامة أو في العراء، وتصيد الحيوانات وتأكلها مع القبيلة من غير ذبح أو سلخ، يقول الفلم في نهاية الوثيقة البصرية: إن الحاجّة إلى افريقيا بعد الابتلاء والمشقة رقّت روحها ونسيت همها وعادت إلى حبِّ الحياة وتقديرها. اخضع البرنامج السيدة للصعاب فتطهرت وعادت إلى ترفها من جديد. ومن ذلك أن كثيرين يقصدون قمة جبل افرست فيصعدونها وسط الثلوج والبرد أو يتسلقون أياما الجبال الصخرية ويقنعون أنفسهم أنهم فعلوا شيئا عظيما وتعرضوا لخطر الموت، المسلمون عندهم وصية نبوية وهي "أكثروا ذكرَ هادم اللَّذاتِ: وهو الموت؛ فإنَّه لَم يذْكُرْه أحدٌ في ضيقٍ مِن العَيشِ إلَّا وسَّعَه علَيهِ، ولا ذَكرَه في سَعةٍ إلَّا ضيَّقَها عليهِ" حتى لا يغفل ولا ينسى فتبور حياته ويشطط.

فلم "اللعبة" والتعميد بالدماء

هناك طريقة التعريض للموت ونجد مثالها في فلم اللعبة، وهو فلم تشويق وإثارة وتطهير، وهو من انتاج سنة 1997 من إخراج ديفيد فيشر، وله أسلاف كثيرة، لكنه أنضجها. يروي الفلم قصة مليونير اسمه نيكولاس، يعاني من الضجر وثقل ذنب قديم يغيّم على نفسه، وهو انتحار أبيه في عيد ميلاده، كونراد ونيكولاس أخوان، أخوّتهما مضطربة، يحس كونراد بأن أخيه الكبير بحاجة إلى الاغتسال من هذا الذنب، فيقدم له عليه هدية، الهدية هي عنوان شركة ترفيه يتجه إليها ويجري فحوصات كثيرة، ويعقد معه اتفاقًا على خوض اللعبة المجهولة، تعطيه شركة الترفيه أدوات مساعدة ستلزمه في اللعبة مثل مقبض نافذة سيارة يدوي ومفتاح باب، ثم يجد نفسه في مآزق كثيرة ويتعرض للقتل مرات، فيضطر إلى القفز في علب الزبالة من ارتفاعات كبيرة هربًا وتخفيًا، ويكاد يغرق في النهر، ويعلق في مصعد، فتضطرب حياته الهانئة، ثم يجد نفسه فقيرًا في المكسيك، مسلوب المال إلا من ساعته، فيعود لينتقم من أخيه ومحاميه اللذين ورطاه في الخدعة، ويهتدي إلى شركة الترفيه، ويجد أخيه ويقتله، ثم يندم، فينتحر، لكن سادة اللعبة كانوا قد تنبؤوا من خلال الدراسات أنه سيقدم على الانتحار، ووضعوا له وسادة عملاقة ينقذونه بها، وبعد كل المغامرات المهلكة والقتل والانتحار، تُكشف له اللعبة، فيولد من جديد في يوم مولده بفضل تلك اللعبة التي كلفت أموالًا طائلة.

القمار بالروح

الطريقة الثالثة وهي دفع المتسابق إلى القتل كما في مسلسل الحبار، لكن هناك ناج وحيد بين مئات المتسابقين ومولود وحيد ثري؟

سنجد بعد مشاهدة المسلسل المشوّق أن سيد لعبة الحبار قد اقترح على رهط من أثرياء العالم لعبة قاتلة من أجل دفع الملل والضجر، ربما الاستغفار من الذنوب بتعريض مئات المتسابقين إلى ارتكاب الجريمة الكبرى وهي القتل ، فأسسوا شركة ترفيه تحت الأرض تبحث عن المنكوبين بالديون وتعرض عليهم ثروة مقابل الاشتراك في اللعبة، فيؤخذون إلى مكان سري ويتسابقون في ألعاب أطفال كالتي رأيناها في لعبة الحصن اليابانية البريئة، مثل شد حبل والجري وسواها، لكن الخاسر يُقتل في اللعبة، وسيفوز بطل المسلسل ويثرى، ويُثاب بجائزة غير الجائزة المالية، وهي مقابلة سيد اللعبة الذي يبوح له بسرها. سينجو واحد فقط، وينال الأثرياء متعة الفرجة وبهجة الغفران فقد برهنوا لأنفسهم أن الانسان مجرم بطبعه، وكافأوا رجلا يشبههم كل الشبه وجعلوه ثريّا مثلهم.


ألوان التطهير وأشكاله التي ذكرت في هذا المقال كلها تطهير يقصد الذات، وقد يقطع التطهير أرضا ويبقي ظهرا، لكن تطهير النفس كما ينبغي هو بغفران الله، فذلك هو الغفران.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا

الفلاسفة الثلاثة والتنظيم العشوائي 12/30/2021 7:30:26 AM بتوقيت غرينتش
فيلم أوسلو.. ما أجمل الصهاينة! 12/29/2021 2:37:36 PM بتوقيت غرينتش