آخر الأخبار

مرافق شيرين أبو عاقلة يوضح لـ"عربي21" كواليس ما حدث

عربي21- علاء فاروق الأربعاء، 11 مايو 2022 09:19 م بتوقيت غرينتش

روى الصحفي الفلسطيني مجاهد السعدي، الذي كان مرافقا للمراسلة المغدور بها شيرين أبو عاقلة لحظة اغتيالها، تفاصيل ما حدث خلال العملية. 


وقال في تصريحات خاصة لـ"عربي21": "تواجدنا منذ اللحظات الأولى لاقتحام قوات الاحتلال لمخيم جنين، وبدأنا في تغطية الحادث، بعد إيقاف مركباتنا على جنب، وارتداء الزي الصحفي والخوذة وواقي الرصاص، وكشفنا عن أنفسنا لقوات الجيش الإسرائيلي؛ للتعرف إلى هويتنا وعدم إطلاق الرصاص". 


وأضاف: "بعدها حاولنا الوصول إلى نقطة متقدمة بالقرب من قوات الاحتلال، وخلال تقدمنا توقفنا بجانب سور لمصنع بلوك في المخيم، وفي لحظات انهال علينا الرصاص من قبل قوات الاحتلال، صرخت لجميع الزملاء بأن ما يحدث هو عملية استهداف لنا". 


وتابع: "نظرت ووجدت شيرين أبو عاقلة سقطت على الأرض، وزميلنا علي السمودي مصاب بالكتف، واحتمت الزميلة شذا حنايشة تحت شجرة، كل هذا وإطلاق النار مستمر ناحيتنا لمدة 3 دقائق، وكان واضحا جدا أنه استهداف لطاقمنا الإعلامي بكامله". 


وأكمل السعدي روايته لـ"عربي21": "كلما حاولنا إسعاف شيرين كثفت قوات الاحتلال إطلاق الرصاص ناحية جثمانها؛ لمنع الوصول إليها، ثم وصلنا لها أخيرا، ونقلناها إلى سيارة، ثم إلى المشفى، لكنها كانت قد استشهدت". 

 

اقرأ أيضا: الاحتلال: وحدة عسكرية أطلقت الرصاص بمكان تواجد أبو عاقلة

وأكد الصحفي الفلسطيني أن مكان تواجدهم لم يكن فيه أي اشتباكات بين المقاومة وقوات الاحتلال، وأنه مكان يخص الاحتلال فقط، وأنهم كشفوا هويتهم للقوات المتواجدة هناك، لكنهم تعمدوا قتلهم بعد معرفة الطاقم، وهو ما يؤكد أنها عملية اغتيال مخطط لها ومقصودة، وليس كما يروج الاحتلال"، بحسب روايته.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا