آخر الأخبار

ثروات ليبيا الضائعة.. وأطماع الدول العظمى (إنفوغراف)

لندن- عربي21 الأربعاء، 08 يوليو 2020 07:39 م بتوقيت غرينتش

تمتلك ليبيا ذات الصحراء الشاسعة جنوب البحر المتوسط الكثير من الثروات المعدنية الهامة، لكن أغلبها غير مستغل، على غرار الذهب واليورانيوم والحديد الخام وغيرها من المعادن والخامات التي يعتبر بعضها نادرا.

 

وتحتاج هذه الثروات إلى استثمارات كبيرة وتقنيات متطورة لاستخراجها مما جعلها منذ القدم محل أطماع الدول العظمى، خاصة في ظل قلة عدد سكانها وتنازعهم فيما بينهم.


وتحتاج ليبيا إلى إعادة إعمار واسعة بعد أن عاشت عدة حروب منذ 2011 ومن قبلها حصاراً دولياً طويلاً في الثمانينات خاصة وأنها بلد مصدرة للنفط والغاز، وتمتلك احتياطات هامة بالعملة الصعبة.

 

اقرأ أيضا: حفتر يستجدي وقف النار.. وتواصل أزمة تصدير النفط (ملخص)

وتمتلك ليبيا مصانع للحديد والصلب وأيضا للإسمنت، ناهيك عن مناجم خام الحديد والجبس ورمال السيليكا (السيليكوم)، لذا يمكن توفير الأيدي العاملة من الدول المجاورة واستقطاب شركات المقاولات الدولية من أوروبا أو آسيا أو حتى من الدول العربية شريطة توفر حد أدنى من الأمن.



أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا