آخر الأخبار

أنباء عن اعتقال الجامعي البارز عبد العالي رزاقي في الجزائر

لندن ـ عربي21 الخميس، 17 يونيو 2021 06:40 م بتوقيت غرينتش

تداولت مصادر إعلامية جزائرية نبأ اعتقال الأستاذ الجامعي، والمحلل السياسي، عبد العالي رزاقي من طرف أشخاص بالزي المدني في سيدي فرج، بالجزائر العاصمة، وهو خبر لم تؤكده حتى الآن أي جهة رسمية في الجزائر.

وعبد العالي رزاقي من المعروفين بانتقاداتهم للسلطة الحاكمة، ومن دعاة ضرورة أن يكون الشعب حرا في تقرير مصيره بما في ذلك قيام دولة مدنية وعودة الجنرالات إلى الثكنات، وابتعادهم عن التدخل في الشأن السياسي.

وقد أثار بتصريحاته المنتقدة حفيظة السلطات الحاكمة منذ فترة، حيث كانت له مواقف ناقدة لنظام الحكم القائم، وكان من المنتقدين بشدة لما حدث في التسعينيات، وهو مناصر للحراك.. وأزعجهم مؤخرا بمجموعة من التصريحات.

ومعروف عن عبد العالي رزاقي مقولته الشهيرة، أنه "يوجد رئيس تحرير واحد مقره في بن عكنون" في إشارة لمقر المخابرات الواقع في بن عكنون بالجزائر العاصمة، وهو المقر الذي يشرف على الإعلام.

 



وكان عبد العالي رزاقي قد استغرب من ارتفاع نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية في الجزائر خلال أربع ساعات إلى أكثر من 30 بالمئة، وأن سبع ولايات جزائرية لم تتجاوز نسبة التصويت بها الـ7 في المئة. 

وأضاف في تصريحات نقلتها قناة "فرنسا24" أن عملية التصويت تعتبر بمثابة فشل للسلطة، وأن آلية التغيير تكمن في الدعوة إلى حوار وطني مع الحراك وتحديد انتخابات جديدة بعيدة عن المؤسسات العسكرية عن طريق إنشاء هيئة رسمية جزائرية وطنية وليست دولية.

ويأتي اعتقال عبد العالي رزاقي أياما قليلة بعد انتهاء أول انتخابات تشريعية في عهد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، والتي امتازت بإقبال شعبي ضعيف لم يتجاوز 23% من الناخبين المسجلين.

 

وإلى هذه التصريحات تعزو مصادر جزائرية سبب سحب ترخيص مراسل قناة "فرنسا24" من الجزائر.


أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا