آخر الأخبار

الإمارات تحتفظ بـ"حق الرد" على الحوثي.. وإدانات عربية

لندن– عربي21 الإثنين، 17 يناير 2022 06:19 م بتوقيت غرينتش

أعلنت وزارة الخارجية الإماراتية في أول تعليق لها بعد الهجمات على العاصمة أبو ظبي أنها تحتفظ "بحقها في الرد"، تزامنا مع توارد الإدانات العربية للهجوم الذي تبنته جماعة أنصار الله اليمنية "الحوثي".


وقالت الوزارة في بيان رسمي إن "الإمارات تحتفظ بحقها في الرد على تلك الهجمات الإرهابية وهذا التصعيد الإجرامي الآثم"، مؤكدة أن "هذا الاستهداف الآثم لن يمر دون عقاب".


وأضافت: "ندين استهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية لمناطق ومنشآت مدنية على الأراضي الإماراتية اليوم.. هذا الاستهداف الآثم لن يمر دون عقاب".

 

اقرأ أيضا: قتلى بهجوم حوثي على الإمارات.. انفجارات وحريق بمطار أبو ظبي

من جهته، قال المستشار الدبلوماسي لرئيس دولة الإمارات أنور قرقاش إن الهجوم الذي استهدف منشآت في أبوظبي لن يؤثر على مسيرة الدولة.


وأضاف قرقاش: "عبث المليشيات الإرهابية باستقرار المنطقة أضعف من أن يؤثر في مسيرة الأمن والأمان التي نعيشها".

 

— د. أنور قرقاش (@AnwarGargash) January 17, 2022

 

من جانبه قال المتحدث العسكري باسم الحوثيين العميد يحيى سريع في بيان مصور: "نفذنا العملية ضد الإمارات بخمسة صواريخ مجنحة وعدد من الطائرات المسيرة"، مشددا على أن الاستهدافات سوف تبقى مستمرة على ما وصفها بـ"دول العدوان".

 

 

— العميد يحيى سريع (@army21ye) January 17, 2022

 

 

من جهته قال الناطق باسم الحوثي، محمد عبد السلام، في تغريدة إن الإمارات "دويلة صغيرة في المنطقة تستميت في خدمة أمريكا وإسرائيل".

وتابع: "كانت قد زعمت أنها نأت بنفسها عن اليمن لكنها انكشفت في الآونة الأخيرة خلاف ما زعمت، وعلى إثر ذلك فهي بين أن تسارع لكف يدها عن العبث في اليمن أو جاءها بقوة الله ما يقطع يدها ويد غيرها".

إدانات عربية


وأدانت السعودية ومصر وسلطنة عمان والجزائر والبحرين والكويت وقطر والأردن والعراق بشدة الهجوم الذي تعرضت له الإمارات باستخدام الحوثيين لطائرات مسيرة مفخخة استهدفت مناطق حيوية داخل العاصمة أبو ظبي.


وأكدت السعودية في بيان "وقوفها التام مع دولة الإمارات الشقيقة أمام كل ما يهدد أمنها واستقرارها"، مشيرة إلى أن "هذا العمل الإرهابي الذي تقف خلفه قوى الشر ميليشيا الحوثي الإرهابية يعيد التأكيد على خطورة هذه الجماعة الإرهابية وتهديدها للأمن والسلام والاستقرار بالمنطقة والعالم".


من جانبه، أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري تضامن مصر مع الإمارات، مشدداً على دعم بلاده للإمارات في كل ما تتخذه من إجراءات للتعامل مع أي عمل إرهابي يستهدفها، في حين أعربت وزارة الخارجية العمانية عن تضامن السلطنة مع الإمارات وتأييدها فيما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها.


كما وصفت الخارجية البحرينية الهجوم "بالإرهابي الجبان"، مشيرة إلى أنه "يمثل انتهاكا للقانون الدولي الإنساني وكافة القوانين الدولية، وأنه يبرهن على إصرار الميليشيات الحوثية الإرهابية على مواصلة اعتداءاتها الإجرامية الجبانة".


وفي ذات السياق، قال رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري إن ما وصفها بـ"دولة فاشلة (إيران) تريد دول المنطقة على صورتها فتلجأ لأدوات تخريب محلية لضرب المجتمعات العربية وإثارة الفتن بين أبنائها".


وأضاف: "عندما تتمادى الميليشيات الحوثية في اعتداءاتها لتستهدف الإمارات العربية المتحدة، فهذا يؤكد أن أوامر العمليات في العدوان تتخطى تلك الميليشيات وقياداتها المحلية، وأن مصدر الفتنة والفوضى والتخريب هو دولة تضمر الشر للبلدان العربية وشعوبها".

 

 

— Saad Hariri (@saadhariri) January 17, 2022

 


وتابع في تغريدة عبر تويتر: "إننا ندين بأشدّ العبارات هذا العدوان ونطالب بوقفة عربية تحمي الخليج وأمنه وشعبه وتوقف التمدد الإيراني في دولنا ومجتمعاتنا".


إلغاء زياة 

 
وأسفر الهجوم الحوثي على أبو ظبي عن إلغاء محادثات بين رئيس كوريا الجنوبية، مون جيه، وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، "بسبب مشكلة غير متوقعة في الجانب الإماراتي".


وأفادت وكالة "يونهاب" الكورية الرسمية أنه "تم إلغاء المحادثات المقررة بين الرئيس وولي عهد أبوظبي بسبب مشكلة غير متوقعة في الجانب الإماراتي حسبما قال مسؤول كبير في المكتب الرئاسي لكوريا الجنوبية".


وأضافت: "تم إلغاؤها عقب طلب الجانب الإماراتي تفهم مسألة عاجلة وغير متوقعة"، مؤكدة أن "الجانب الإماراتي لم يذكر سببا دقيقا للإلغاء".


وقتل ثلاثة أشخاص (هنديان وباكستاني) وأُصيب ستة آخرون بجروح إثر انفجار ثلاث شاحنات لنقل الوقود في منطقة مصفح الصناعية، جراء هجوم حوثي بالطائرات المسيرة.


وقالت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) في وقت لاحق إنه "في حوالي الساعة العاشرة من صباح اليوم، اندلع حريق في محطة تحميل المنتجات المكررة في منطقة مصفح بأبوظبي". وأضافت "أنها تعمل مع السلطات المختصة لمتابعة التحقيقات لمعرفة وتحديد أسباب الحادث".


وقالت الشركة في بيان: "أدنوك تعرب عن أسفها لوفاة ثلاثة من العاملين جراء الحادث وإصابة ستة آخرين بإصابات طفيفة إلى متوسطة تلقوا العلاج اللازم".


وأغلقت الشرطة الطريق المؤدي إلى المنطقة، وتداولت وسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لم تتأكد صحته لعمود كثيف من الدخان يتصاعد مما يبدو أنها منطقة مصفح.


وقالت شرطة أبوظبي في بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية (وام): "تشير التحقيقات الأولية إلى رصد أجسام طائرة صغيرة يحتمل أن تكون لطائرات (درون) وقعتا في المنطقتين قد تكونان تسببتا في الانفجار والحريق".

 

وقال متحدث باسم شركة الاتحاد للطيران إن عددا صغيرا من الرحلات الجوية تعطل لفترة وجيزة في مطار أبوظبي بسبب إجراءات احترازية، لكن سرعان ما استؤنفت العمليات الطبيعية.

 

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا