سياسة عربية

تشييع شهداء نابلس.. مواجهات وإضراب بمناطق بالضفة (شاهد)

أحد الشهداء الثلاثة هو المقاوم إبراهيم النابلسي- جيتي
أحد الشهداء الثلاثة هو المقاوم إبراهيم النابلسي- جيتي

شيع آلاف الفلسطينيين في مدينة نابلس، ظهر الثلاثاء، شهداء نابلس الثلاثة والذين استشهدوا جراء العدوان الإسرائيلي على المحافظة، في حين اندلعت مواجهات عنيفة في عدد من مدن ومناطق الضفة الغربية المحتلة.

 

وانطلقت من مستشفى رفيديا وسط نابلس مسيرات التشييع، شارك فيها العشرات من مقاتلي الأجنحة العسكرية التابعة للفصائل الفلسطينية.

 

ورفع المشاركون في الجنازة، العلم الفلسطيني، ورددوا هتافات منددة بالاعتداءات الإسرائيلية، وتطالب بالرد على "جريمة الاغتيال".

 

 

 

 

 

وأحد الشهداء الثلاثة هو المقاوم إبراهيم النابلسي قائد كتائب شهداء الأقصى في نابلس.

 

مواجهات وإضراب عام

 

وفي محافظة نابلس، شل الإضراب مرافق الحياة حدادا على أرواح شهدائها الثلاثة الذين قضوا برصاص الاحتلال صباح اليوم.

 

ودعت القوى الوطنية في بيت لحم وجنين وطولكرم والخليل ورام الله إلى الإضراب والحداد، احتجاجا على العدوان في نابلس، وطالبوا بتصعيد المواجهة على نقاط التماس.

 

وفي محافظة رام الله، أغلقت المحال التجارية أبوابها لمدة ساعتين، في الوقت الذي دعت فيه الفصائل إلى التواجد في نقاط التماس.

 

من جهة أخرى، أصيب 9 شبان، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال عند مدخل البيرة الشمالي، عقب قمع مسيرة منددة بجريمة اغتيال ثلاثة شهداء نابلس.


وأفادت وزارة الصحة، بأن شابا أصيب بالرصاص الحي في الصدر، نقل على إثرها إلى مجمع رام الله الطبي، حيث وصفت حالته بالمستقرة.


وحسب مصادر طبية في الهلال الأحمر، فقد أصيب شاب آخر بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، إضافة إلى إصابة 7 آخرين بالاختناق، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

 

 

 

 

 

وخرجت مسيرة جماهيرية، ظهر الثلاثاء، في مدينة رام الله، تنديدا بجريمة الاغتيال بنابلس.

واتجهت المسيرة الاحتجاجية إلى مستوطنة "بيت إيل"، تنديدا بجريمة الاحتلال ووفاءً لدماء شهداء نابلس.

ودعا مجلس الطلبة والحركة الطلابية في جامعة بيرزيت إلى وقفة، استعداداً للانطلاق إلى نقاط التماس مع الاحتلال، على المدخل الشمالي لمدينة البيرة، وفاء لشهداء نابلس، وتأكيداً على خيار المقاومة. 

 

وفي الخليل، اندلعت، مواجهات مع قوات الاحتلال الاسرائيلي عقب الإعلان عن الإضراب العام في محافظة الخليل.

 

واندلعت مواجهات بين الفتية وقوات الاحتلال المتمركزين على الحاجز العسكري المقام على مدخل شارع الشهداء وسط الخليل، فيما اعتلى جنود الاحتلال والقناصة أسطح المنازل والمحال التجارية، وشرعوا بإطلاق الرصاص المطاطي، والقنابل الصوتية باتجاه الفتية.

 

وأصيب شاب بجروح خطيرة خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال وسط الخليل.

 

وقالت مصادر محلية، إن الشاب يوسف جابر (18 عاما) أصيب برصاصة من النوع المتفجر في صدره، ونقل إلى مستشفى الأهلي بالخليل لتلقي العلاج، حيث وصفت الطواقم الطبية إصابته بالخطيرة، وتم إدخاله الى قسم العناية المكثفة.

 

مواجهات في سلوان

 

أصيب عدد من المواطنين، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك.


وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة وسط إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع، والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، ما أدى لاندلاع مواجهات أصيب خلالها عدد من المواطنين.


 

 

النقاش (0)