صحافة تركية

يني شفق: "CIA" تتجسس على تركيا بحجة العقوبات على روسيا

ضابط وكالة المخابرات المركزية أجرى مقابلة مع رجال أعمال من قطاع الإسكان - الأناضول
ضابط وكالة المخابرات المركزية أجرى مقابلة مع رجال أعمال من قطاع الإسكان - الأناضول

نشرت صحيفة "يني شفق" التركية، تقريرا قالت فيه؛ إن الولايات المتحدة هددت رجال أعمال أتراك بسبب تجارتهم مع روسيا، مؤكدة أن الاستخبارات الأمريكية طلبت من رجل أعمال في قطاع العقارات بالكشف عن حجم التجارة مع روسيا، عبر توجيه أسئلة مثل "كم عدد المنازل التي بعتها للروس، كيف جمعت المال؟".

وقالت الصحيفة في تقرير ترجمته "عربي21"؛ إن الولايات المتحدة تحت غطاء مراقبة العقوبات التي فرضتها على روسيا، تتجسس على تركيا وتتدخل في شؤون ليست من واجباتها، مؤكدة أن الاستخبارات الأمريكية تجاوزت حدودها، وحاولت استجواب رجال الأعمال الأتراك.

وأضافت: "كانت لدى المخابرات الأمريكية الجرأة لتهديد رجال الأعمال الأتراك بشأن التجارة مع روسيا".

وأكدت أن رئيس وكالة المخابرات المركزية التركية (سي آي أيه)، اتصل وهدد صراحة مسؤولي شركات البناء التي برزت في عمليات شراء المساكن التي وجهها الروس في الأشهر الأخيرة.

وبينت أن ضابط وكالة المخابرات المركزية أجرى مقابلة مع رجال أعمال من قطاع الإسكان، وسألهم عن عدد المنازل التي بيعت للروس؟ وبأي عملة تم الدفع؟ وما القناة التي دفعوا من خلالها؟ وهل كان الدفع نقدا أم عن طريق البنك؟

 

اقرأ أيضا: تركيا ترد على تهديد واشنطن بفرض عقوبات ضد شركاتها

وعلقت تركيا على تهديد وزارة الخزانة الأمريكية، بفرض عقوبات على شركاتها إذا تعاملت مع روس يخضعون لعقوبات أمريكية.

وذكرت جمعية الصناعة والأعمال التركية، أنها تلقت رسالة من نائب وزير الخزانة الأمريكية والي أدييمو، يحذر فيها من أن "الشركات التركية تخاطر بحدوث عواقب إذا تعاملت مع رؤوس أو مؤسسات روسية كانت خاضعة للعقوبات الأمريكية".

واعتبر وزير المالية التركي نور الدين نباتي، في تغريدة نشرها عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، الجمعة، التهديد الأمريكي "لا معنى له"، موجها رسالة لرجال الأعمال بأنه لا داعي للقلق.

وقال: "الرسالة التي نُقلت إلى الجمعيات التجارية التركية وأثارت القلق في دوائر الأعمال لا معنى لها. يسعدنا أن نرى الولايات المتحدة، حليفتنا وشريكتنا التجارية، تدعو شركاتها للاستثمار في اقتصادنا".

وأضاف: "بشكل منفصل، نحن عازمون على تحسين علاقاتنا الاقتصادية والتجارية مع جيراننا، خاصة في مجالات السياحة والقطاعات المختلفة، في إطار لا يخضع للعقوبات".

1
النقاش (1)
الاكوان المتعددة
السبت، 27-08-2022 01:23 ص
اريد أن أعرف هل محمود نايف علئ قيد الحياة بما أنة كان موظف عن بعد لديكم